🔥 بعد عام من تحريرها في مالي.. تصرف غريب ومفاجئ من أشهر رهينة فرنسية

صحيفة المرصد : كشف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابريل أتال، عن تصرف غريب ومفاجئ من أشهر رهينة فرنسية كانت مختطفة لدى جماعة متطرفة في مالي.

وقال “أتال” -بحسب وكالة الأنباء الفرنسية-: إن الرهينة “صوفي بترونين، تصرفت بطريقة غير مسؤولة بعودتها مجددًا إلى مالي، وذلك بعد عام من إطلاق سراحها”.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة الفرنسية: “حينما يكون لدينا مواطنون يتم أخذهم رهائن في الخارج، فجنودنا الذين ينقذونهم من المخاطر التي تحيط بحياتهم”.

وفي ذات السياق، ذكرت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، أن سلطات باماكو المالية تبحث عن “بترونين”، قبل أن تعود إلى مالي وتختفي هناك.