✅ أطعمة تجنبيها عند معاناتك من متلازمة تكيس المبايض

تعتبر متلازمة تكيس المبايض من الأمراض الشائعة بين النساء؛ إذ يعانين من خلل في عمل الغدد الصماء، ما يؤدي إلى حدوث اضطراب بهرمونات الجسم، وهو ما يسفر عن انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها. وعادة ما يترتب على المرأة التي تعاني من هذه المشكلة اتّباع نظام غذائي صحي، بخاصة أن الطعام الذي يتم استهلاكه يعد من العوامل المتحكمة في فرص الإصابة بمضاعفات هذه المتلازمة، والتي قد تصل إلى حد العقم في بعض الأحيان.

لذلك يجب على المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض أن تتبع نظاما غذائيا صحيا، يجمع بين قلة السعرات الحرارية والعناصر الغذائية التي تساعد على ضبط السكر بالدم وتقليل مقاومة الأنسولين بالجسم، مثل الألياف والبروتين خالي الدسم ومضادات الأكسدة وأحماض أوميغا 3 والدهون الصحية، مع مراعاة الابتعاد عن السكريات البسيطة والكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة.

أما فيما يتعلق بالأغذية المفضل تناولها، الخضار على أنواعها، الفواكه (مثل التوت والفراولة)، البقوليات، اللحوم الخالية من الدهون، الأسماك الدهنية (التونة والسلمون)، المكسرات والزيوت الطبيعية. وهناك أمر لا بد من التنبه إليه وهو اعتماد عادات خاطئة تضر بصحة المبايض، والتي تتمثل بتناول الدقيق الأبيض بجميع منتجاته، الحلويات، المشروبات المحلاة بالسكر، مثل العصائر المعلبة والمياه الغازية واللحوم الحمراء، اللحوم المصنعة. منتجات الألبان. الفيديو أعلاه، تعرض خلاله اختصاصية التغذية ماري بيل حرب الأطعمة التي يجب على المرأة تجنبها في حال كانت تعاني من متلازمة تكيس المبايض.