✅ كيف تعرف أنك مصاب بنقص فيتامين «د».. الدليل في «الأذن»

تواصل – وكالات:

يؤكد خبراء الصحة، أن فيتامين ” د ” يعد عنصرا غذائيا أساسيا لعدد من العمليات البيولوجية في الجسم. ويرتبط انخفاض مستويات فيتامين (د) بزيادة خطر الإصابة بعدد من الحالات الأخرى، التي تتراوح من سرطان الأمعاء والتصلب المتعدد إلى مرض الزهايمر.

وأشاروا إلى أن هناك أيضا دليل على أن فيتامين (د) يمكن أن يقلل من احتمالية الإصابة بعدوى فيروسية، بما في ذلك الإنفلونزا، وقد يتسبب أيضا نقص فيتامين د في فقدان السمع وطنين الأذن.

وأوضحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أن طنين الأذن هو “سماع الأصوات التي لا تنتج عن الأصوات القادمة من العالم الخارجي. إنها علامة شائعة وليست عادة علامة على أي شيء جاد. قد تتحسن من تلقاء نفسها وهناك علاجات يمكن أن تساعد”.

وكشف الباحثون الذين يدرسون دور فيتامين (د) في طنين الأذن الذاتي، عن وجود صلة بين النقص وحالة السمع.

وافترضوا أن خصائص فيتامين (د) المضادة للالتهابات قد تلعب دورا في طنين الأذن، أو ربما ارتباطه بالمغنيسيوم، وقالوا: “آلية أخرى يمكن أن يؤثر من خلالها نقص فيتامين (د) على طنين الأذن ترتبط بالمغنيسيوم”.

ويلعب المغنيسيوم دورا كعامل مساعد رئيسي في تكوين فيتامين (د). وإلى جانب ذلك، يمكن لفيتامين (د) المنشط أن يعزز امتصاص الأمعاء للمغنيسيوم. لذلك، قد يؤدي نقص المغنيسيوم بسبب نقص فيتامين (د) إلى تفاقم مشاكل السمع وطنين الأذن.

The postكيف تعرف أنك مصاب بنقص فيتامين «د».. الدليل في «الأذن»first appeared onصحيفة تواصل الالكترونية.