عملية التخلص من الوزن الزائد مرهقة للغاية، وتستغرق بالفعل وقتا طويلا للغاية، وإن كان الشخص المعني صاحب همة ضعيفة فيصاب بخيبة أمل سريعة، إن لم يطرأ عليه تطورا ملموسا.

يقول 4 من خبراء الصحة لموقع (shefinds) إن هناك أخطاء شائعة يرتكبها الأشخاص، الذين يبادرون إلى إنقاص وزنهم عبر التمارين البدنية في الصالات الرياضية “الجيم”، فهم يركزون على جانب ويغفلون أخرى.

وهناك 3 أخطاء بارزة في هذا الإطار وهي على النحو التالي:

تجاهل الوجبات:

من الأخطاء الشائعة لدى أصحاب الوزن الزائد إهمال جانب الطعام في عملية التخلص من هذا الوزن، فإذا أهملت جسمك وحرمته من الحصول على الأطمعة المهمة، التي تحتوي الفيتامينات والمعادن المطلوبة، فلا يمكن إنقاص الوزن بشكل صحي.
ولذلك، فإن تخطي الوجبات مثل وجبة الإفطار يؤدي إلى نتائج عكسية في أثناء التخلص من الوزن.
والنتيجة الأكثر سلبية هي فقدان الوزن على المدى القصير، ثم يعود الشخص إلى تناوله ما كان يحرم نفسه منه في السابق فيقضي على كل إنجازاته.
والمطلوب، بحسب الخبراء، أن تكون مرحلة فقدان الوزن مستقة صحيا وتدريجيا مع نمط الحياة، على أن يكون الأمر مستمرا وليس لمرة واحدة.

الإفراط في تقييد السعرات الحرارية:

السعرات الحرارية ضرورية لمعرفة كم تستهلك من العناصر الغذائية خلال فترة معينة، ورغم أن هذا الأمر يساعد في إنقاص الوزن، لكن كثيرين يبالغون فيه.
ويقول الخبراء إن الأمر ينطوي على نتائج عكسية في حال المبالغة، فإن قام الشخص بتقييد السعرات الحرارية أكثر من اللازم، سيقوم جسمك بإبطاء عملية التمثيل الغذائي ومقاومة فقدان الوزن، مما يعني أن الجسم سيدخل في وضع الجوع وسيحافظ على الدهون.
وإحدى الطرق الرئيسية لحل هذه المشكلة هي التوقف عن تناول المشروبات الغازية والاستعاضة عنها بشرب الماء والشاي الأسود.

الاستسلام مع تباطؤ النتائج:

خسارة الوزن عملية طويلة الأمد، وقد يتوقف البعض سريعا عن التمارين الرياضية، إن لم يلمسوا تغييرا واضحا في جسمهم.
والحل، كما يقول الخبراء، هو الاستمرار بوتيرة بطيئة وثابتة، وأن يضع الشخص هدفا واقعيا في إنقاص الوزن مثل أن يخسر كيلوغراما في الأسبوع.
والتأخر في عملية إنقاص تعود لأسباب عديدة، منها أن الجسم لتوه بدأ في التأقلم مع الوضع الجديد، الذي يتكون من تمارين رياضية ونظام غذائي صحي، وقد يستلزم الأمر التنسيق مع خبير تغذية.

المصدر: سكاي نيوز