🔥 أكاديمي سعودي يبتكر كاشفاً إشعاعياً لقتل الخلية السرطانية.. ويوضح الفرق بينه وبين العلاج الكيماوي _فيديو

صحيفة المرصد: كشف أستاذ الفيزياء الطبية والإشعاعية المساعد بجامعة الطائف، الدكتور محمد الطويرقي، عن الفرق بين العلاج بالكيماوي والكاشف الإشعاعي.

وقال “الطويرقي” خلال لقاء عبر “سكاي” بقناة  الإخبارية:”الكاشف الإشعاعي يعمل بتقنية الألياف الضوئية البصرية صمم بطريقة احترافية لتحديد موقع المصدر المشع داخل جسم المريض أثناء العلاج؛ وبالتالي حساب الجرعة الإشعاعية في وقت واحد”.

وأشار:”العلاج الكيماوي يعطى للمريض عن طريق الحقن سواء عن طريق المريض أو الفم، والعلاج الكيماوي في المرحلة الأخيرة من انتشار الورم”، لافتا:” العلاج الإشعاعي هو من التقنيات المتقدمة جدا، حيث يتم حقن مادة مشعة لها القدرة على قتل الخلية السرطانية”.

وأوضح:” دائما تكون المادة المشعة من الأشعة عالية الطاقة كي تدمر الحمض النووي، فبالتالي في المراحل المتقدمة ودائما يكون هناك تكاملا بين العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي”، مبينا:”أبرز ما يميز الكاشف الإشعاعي أنه مقارنة بالأجهزة المستخدمة في المجال الإكلينيكي ومن ناحية الحجم فهو أقل وصغير جدا، والتكلفة كلفنا الكاشف الإشعاعي من 200 دولار إلى 400 دولار”.

ولفت:”الكاشف الإشعاعي يتميز بأنه سهل الإعداد والحجم قليل مقارنة بالأحجام الأخرى المستخدمة في هذا المجال”، موضحا:”حقن الكاشف داخل الجسم يتبين منه موقع المصدر المشع والجرعة الإشعاعية المخطط لها أثناء عملية العلاج”.

وحول السبب الذي دفعه لابتكار الكاشف الإشعاعي، ذكر الطويرقي:”لما أشوف المرضى الذين يعانون من السرطان والذين يعانون  من التفشي في هذا المرض كي أطلع بشئ جديد وأساهم في خدمة المرضى”.