صحيفة المرصد : كشف طبيب الأسرة، سعود الشهري، مدى صلاحية زيت الزيتون للطبخ أو القلي، وطريقة معرفة الزيوت الصالحة للاستخدام.

وقال الشهري: “زيت الزيتون يصلح للطبخ والقلي، وأي زيت نبغى نشوفه صحي أو لا، يكون عن طريق نقطتين، الأولى هي نقطة الدخان، والثانية نقطة التأكسد”.

وتابع: “نقطة الدخان هي النقطة التي يتحول بها الزيت إلى دخان، وهنا يتحول الزيت إلى ذرات سيئة وضارة، ويصبح هنا غير مناسب”.

وأكمل الشهري: “النقطة الثانية هي التأكسد، بمعنى أن الزيت يتفاعل مع ذرات الأكسجين، وإذا حدث التفاعل يتحول إلى ما يسمى بالأكسدة، وهي مضرة”.

وأضاف: “نقطة الدخان في زيت الزيتون من 190 إلى 207 تقريبًا، بينما درجة حرارة القلي فهي 190.5، وهي ممتازة ويغطيها زيت الزيتون”.

وواصل طبيب الأسرة: “بالنسبة للتأكسد ببساطة زيت الزيتون لا يتأكسد في الطبخ أو القلي، لأنه غني بمضادات الأكسدة، بخلاف أن تركيبته تحتوي على 11 % فقط من الدهون المتعددة الغير المشبعة”.

وزاد: “87% من الدهون الموجودة في زيت الزيتون تتحمل الحرارة، بخلاف أنه يحتوي على فيتامين a بكثرة”، معقبًا: “حديثنا كله عن زيت الزيتون القطفة الأولى والبكر”.

واختتم سعود الشهري تصريحاته، أن زيت الزيتون الخفيف أو المكرر، أكثر تحملًا، ولكنه أقل فوائد .