صحيفة المرصد: بعد انتشار أنباء وفاة مشهور سناب شات ريان جيلر خلال اليومين الماضيين، تبين أنه ما زال على قيد الحياة ولم يمت مثلما تداول عبر المواقع الإخبارية.

وقال ريان جيلر في أول تعليق له، إنه كان في المستشفى وخرج منها اليوم، الأمر الذي لم يمكنه من إيضاح حقيقة الأنباء المتداوله بشأن وفاته، معقبًا: “لسه طالع من المستشفى ومالحقت أرد على الكل والله”، بحسب تصريحاته لموقع “إرم نيوز”.

وكان خبر وفاة ريان جيلر تصدّر محركات البحث خلال اليومين الماضيين، وجاء ذلك بعد نشر الحسابات الرسمية له عبر مواقع التواصل الاجتماعي آية تتضمن: إنّا لله وإنّا إليه راجعون، في ظل تكتكم أسرته التي لم تعلق على الخبر سواء بالنفي أو التأكيد.

بينما خرجت حينها الصحفية مشاعر حمدي، وأكدت نبأ وفاته، ونشرت مقطع فيديو قالت فيه: “من أمس ماني قادرة أنزل الفيديو مو قادرة استوعب اللي صار هو يعتبرني مثل أخته صار له فترة يدخل المستشفى كنت أطمن عليه وأدعمه، صار لي فترة أدق عليه ما يرد، وصورة الواتس آب تغيرت وكلام غريب، ظليت أرسل له يا ريان فيك شيء وبعدين دقيت، شخص يبكي، بس أقول لا حول ولا قوة إلا وإنا إلى ربنا لمنقلبون، ريان كان أنضف الشخصيات وآخر فترة قال لي أنا تغيرت وبتغير للأحسن ادعميني”.

وجدير بالذكر أن ريان جيلر هو اسم الشهرة له حيث أن اسمه الحقيقي عباس الحباس، ويعد من الشخصيات المثيرة للجدل، وكان له كثير من الخلافات مع فوز العتيبي وهند القحطاني.

وقبل فترة قليلة كشف ريان مروره بأزمة نفسية، معبرًا عن رغبته في بداية حياة جديدة وكتب عبر حسابه: “ضيعت وقت كثير من غير ما أصنع مني ومن مواهبي اللي أنا ظلمتها، لازم أتقدم وأترك الركود، أتمنى الإحباط والحزن هذا اللي على نفسي يعطيني دافع إني أصنع ريان جديد”.