تداولت مواقع إعلامية، مقطعاً مصوراً نشرته هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية “رسمية”، يوم أمس الأربعاء، يظهر كلباً بولسياً تابعاً لـ القوات الإسرائيلية، وهو ينهش شاباً فلسطينياً خلال اعتقاله، على الرغم من أنه يُبدِ أية مقاومة خلال عملية احتجازه.

– القوات الإسرائيلية تطلق كلباً على شاب فلسطيني

وأرفقت الهيئة مع الفيديو بياناً صحفياً، قالت فيه: “جيش الاحتلال تعمَّد ترك كلب بوليسي ينهش الشاب مالك معلّا، ويرعبه”.

وأوضحت أن الحادثة وقعت يوم الإثنين الموافق في 14 فبراير/شباط، عندما اعتقلت قوة إسرائيلية الشاب معلا، البالغ من العمر 19 عاماً، من حي أم الشرايط، بمدينة البيرة وسط الضفة الغربية، وأن الاعتقال جرى في منشأة صناعية، يعمل المعتقل حارساً لها.

كما أضافت الهيئة في بيانها: “أحاط الجنود أسوار المنشأة وقاموا بمداهمتها (…) بدأوا بتسليط أضواء الليزر تجاهه، ومن ثم أطلقوا كلباً بوليسياً نحوه”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| لحظة اعتقال فلسطيني نفّذ عملية دهس ضد جندي إسرائيلي برام الله

– اعتداء سافر وهمجي

أظهر الفيديو المصوَّر ليلاً، الشاب معلّا، في وضع الاستسلام رافعاً يديه، فيما يُصوّب الجنود بنادقهم نحوه، لكنه فوجئ بالكلب يهجم عليه وينهشه قبل أن يحيط به الجنود.

وفي السياق، أدان رئيس هيئة شؤون الأسرى، قدري أبو بكر، “الاعتداءات الهمجية الإجرامية المتكررة التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني، خلال عمليات اعتقالهم واقتيادهم من قبل قوات الاحتلال”.

وقال أبو بكر: “إن القوات الإسرائيلية تتعمَّد خلال تنفيذ عمليات الاعتقال بمختلف المدن الفلسطينية، استخدام القوة المفرطة والتنكيل الشديد بحق المعتقلين”.

وتابع: “أن 99% ممن يتم اعتقالهم يتعرضون لشكل أو أكثر، من أشكال التعذيب والقمع والتنكيل الجسدي والنفسي”.

 

– تنديد رسمي بالحادثة

وفقاً لما نشرته وكالة “الأناضول”، فإن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، أصدر بياناً يوم أمس الأربعاء، أدان بتنكيل الجيش الإسرائيلي بفلسطيني في أثناء اعتقاله بالضفة الغربية.

وطالب اشتية، الأمم المتحدة وجميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بـ”إدانة سياسات وممارسات التنكيل والعنصرية والاضطهاد التي يمارسها الاحتلال بحق المعتقلين الفلسطينيين”.

هذا دعا بدوره إلى “حشد الجهود الدولية لوقف تلك الممارسات، ومحاسبة مرتكبيها، والعمل على إطلاق سراح الأسرى والأسيرات”.

والجدير ذكره أنه بحسب مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى، فإن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون القوات الإسرائيلية بلغ نحو 4500، بينهم 34 أسيرة، و180 قاصراً، ونحو 500 معتقل إداري، حتى نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2022.

اقرأ أيضاً: شاهد || الشرطة الإسرائيلية تعدم شاباً فلسطينياً في منطقة باب العامود بمدينة القدس.. عاجل