صحيفة المرصد: طالبت مقيمة أربعينية، من الحاكم الشرعي تزويجها لعدم وجود ولي أمر لها، حيث تضررت من طرد إخوتها خارج البلاد، والذين كانوا يرفضون كل من تقدم بطلب الزواج منها، وذلك أمام المحكمة العامة في جدة.

وأوضحت المرأة، وفقًا لـ “الوطن”، أنه لا يوجد لديها أقارب. وطلب منها ناظر القضية إثبات بينة على ما تدعي، وتم حضور شاهدين حلفا اليمين، وبعد ذلك تم الحكم بعضل الفتاة، والسماح بنكاحها من دون وجودهم.

وقالت المرأة إن إخوانها رفضوا تزويجها طيلة تلك المدة من حياتها، ولجأت إلى المحكمة لتزويجها، حيث توفي والدها، وبعد فترة غادر إخوانها البلاد، بعد أن طلبت الأم ذلك، لأنهم عاقون بها، فأصبحت بلا ولي، ولا يوجد لديها أقارب غير المدعى عليهم.

وأكد أحد الشاهدين، سعودي الجنسية، أمام المحكمة أن الفتاة تضررت كثيرا بسبب إخوانها الذين كانوا لا يوافقون على أي شخص يتقدم لها، وبدون سبب، على الرغم من أن جميعهم كانوا أكفاء، في الوقت الذي تقدمت فيه شاهدة أخرى، وأكدت جميع ما ذكر.

وتقدم الشاهدان لحلف اليمين، وبعد عدة جلسات تم الحكم بعضل الفتاة، وبالسماح بنكاحها من الحاكم الشرعي، وبه حكمت المحكمة حكما غيابيا على أن الغائبين حجتهم متى حضروا.