صحيفة المرصد: أثار الإعلامي المصري إبراهيم عيسى، جدلًا كبيرًا بعد تصريحاته الأخيرة بشأن ارتداء نساء الصعيد للمايوهات في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

وقال “عيسى” في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي: “لو لاقيت بنت دلوقتي في الأقاليم لابسه “كات” أو مفتوح، هتتحول لقضية جبارة، كأن مصر مكنش فيها 98% من بنات الجامعات لابسين كده في فترة من الفترات”.

وتابع: “لو أنت حضرتك من مواليد الستينيات ومن مواليد سنة 70 لحد 75 أنا أؤكدلك أن في صورة لجدتك ووالدتك بالمايوه، إذا كنت فين بقى، في المنيا، الصعيد، سوهاج، أسيوط، أو في بلطيم”.

واختتم إبراهيم عيسى حديثه: “أحب أقولك أنها لا كانت عاصية ولا فاسقة أو كافرة ولا متبرجة، وكل المصطلحات اللي غرسوها في ذهنك لحد دلوقتي عن المرأة اللي من ضمنها أمك”.