صحيفة المرصد: على الرغم من توقف العديد من المشاة وراكبي الدراجات النارية عند معبر السكة الحديدي في مومباي بالهند، لكن سائق دراجة نارية اعتقد على ما يبدو أنه كان لديه ما يكفي من الوقت للعبور قبل وصول القطار.

والتقطت كاميرات المراقبة الفيديو المروع على أحد معابر السكك الحديدية في مومباي في 12 فبراير الجاري، الذي تحدى فيه السائق الحواجز المغلقة عند المعبر ودخل السكة الحديد رغم وصول القطار، وكاد أن يتخطى المسار الذي كان من المتوقع أن يسير فيه القطار، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويظهر الفيديو السائق وهو يحاول سريعًا بدراجته سباق القطار والعبور قبل أن يدرك أن القطار قد وصل بالفعل، وفي ثوان معدودة نجا السائق من الموت المحقق حيث قفز من الدراجة وسقط؛ بينما ضربت مقدمة القطار الدراجة بسرعة فحطمتها.