صحيفة المرصد : كشف أمين محافظة جدة، صالح التركي، إن الفريق التنفيذي انطلق في أعمال الإزالات وأهمل الجانب الإعلامي الخاص بالمشروع، مبيناً أنه يتحمل مسؤولية هذا الأمر.

وقال خلال لقائه مع برنامج “الموقف” على قناة “السعودية”، أن الرسائل المتشائمة التي كانت تصل إليهم بشأن مشروع تطوير عشوائيات جدة كان مصدرها منطقتين من خارج المملكة، أما المواطنون فهم سعداء بعملية التطوير.

وأشار إلى أن إهمال الجانب الإعلامي والانطلاقة المباشرة كانت نابعة من السعادة بعملية الإزالات والتطوير في ظل العمل على تحويل جدة إلى مدينة عالمية.