صحيفة المرصد : قال ياسر الشمراني، مقدم برنامج “بعد المنتصف” المذاع عبر إذاعة MBC FM، إن ردود الفعل المشككة لمصداقية البرنامج، بعد مكالمة أحد المشاركين ويُدعى “هدوء”، الذي روى قصته عن صدمته في زوجته التي تزوجت بآخر وهو تحت تأثير “غيبوبة”، نتيجة حادث تعرض له، ليست بالأمر السهل.

التشكيك في مصداقية برنامج

وأوضح “الشمراني” أن هذه القصة، انتشرت انتشارًا واسع جدًا ولاقت تعاطف من جانب شريحة كبيرة، وتفاعل معها الكثير من الناس، لدرجة أن بعض الأشخاص شككوا في مصداقية صاحب القصة وشككوا في مصداقية البرنامج.

وأبان المذيع، أن “هدوء”، اُتهم بأنه سبق له الظهور في قصة مثيرة سابقة، وهي قصة “سعد”، الذي روى قصة خيانة زوجته من إحدى الدول العربية أمام عينه بعد أن طلق من أجلها زوجتيه الاثنتين وترك أولاده، وكل هذه القصص لكي يكسب تعاطف الجمهور.

استياء من ما يتم تداوله

وعبّر “الشمراني” عن استيائه بما يتم تداوله عن البرنامج موضحًا أن البرنامج غير مسؤول عما يقوله المستمعون، مهددًا كل من عرّضوا بالإساءة على السوشيال ميديا بأنهم سوف يلاحقوا قانونيًا، قائلًا: “الإذاعة أيضا راح تتعامل مع بعض المعرفات التي تم رصدها، وراح تتخذ بها إجراءات حتى لا يكون بالأمر السهل، أن يُتهم البرنامج بالفبركة، أو أن هذا الإعلام غير الإعلام الحقيقي”

من جانبه، ردّ المواطن “هدوء”، على اتهامه بتزييف قصصه، وتعمد ظهوره بقصص مثيرة لكسب التعاطف، قائلًا: “فيه أشخاص كثيرون حدثت معهم نفس القصة، لكن يمكن ناس ما طلعوا تكلموا، يمكن فيه ناس ما انتشرت قصتهم”.

وذكر مثالًا، بالمسلسل المعروض حاليًا، “أربعين في عشرين”، مؤكدًا أن فيها قصة مشابهة، نافيًا سابق مشاركته في البرنامج أو أية برنامج أخرى، ومؤكدًا أن مشاركته كانت المشاركة الأولى على مستوى الإذاعات.

وقال “هدوء” إنه قرأ اتهامات له بالكذب والإساءة على بعض المعرفات، معلنًا أنه سوف يطالب بالمساءلة القانونية لكل من شكك في قصته، قائلًا: “يا أخى طالما أنت ما تصدق ليش تسيء”.

تعليقه على كلمة “للأسف لا”

وطالبه المذيع بتوضيح تعليقه بكلمة “للأسف لا”، التي قالها، بعد سؤاله عما إذا كانت زوجته كانت معه في الحادث، موضحًا: “قلت للأسف لأني كنت في إجازة ورجعت”، مشيرًا إلى أنه قرأ كلمات من نوعية أنني كنت أضمر لها الشر بقولي “للأسف”.

وأضاف: “هذا مو صحيح، وغير كده ما حد يدخل نية الشخص، ما صدقته، ما تسيء للناس، الكلام أحيانا يكون جارح، استغرب إنه يصدر من إعلاميين أو مشهورين”.