أقدم مرشح ولاية لويزيانا لعضوية مجلس الشيوخ الأمريكي غاري تشامبرز جونيور، على حرق العلم الكونفدرالي.

مرشح لـ مجلس الشيوخ يحرق العلم الكونفدرالي

ويظهر تشامبرز في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على منصة “تويتر”، وهو يعلق علم الكونفدرالية على حبل الغسيل ويقوم بإحراقه مباشرة بعد أن استشهد بجملة إعلان الاستقلال الشهيرة: “نحن نحمل هذه الحقائق لتكون بديهية، وهي أن جميع الرجال خلقوا متساوين”.

وجادل العضو الديمقراطي في لويزيانا بأن عدم المساواة لا تزال موجودة وأن “بقايا الكونفدرالية لا تزال موجودة في الجنوب”.

وأشار إلى أن الدوائر الانتخابية التي تم التلاعب بها وقوانين التصويت المقيدة على أنها “نواتج ثانوية” للكونفدرالية.

وذكر مرشح مجلس الشيوخ أن “الهجمات على السود وحقنا في التصويت والمشاركة في هذه الديمقراطية منهجية”، متابعاً “نظامنا ليس مكسوراً إنه مصمم ليفعل بالضبط ما يفعله، والذي ينتج عنه ظلم قابل للقياس”.

وفي وقتٍ سابق من مساء اليوم، نشر تشامبرز مقطعاً مصوراً آخر، علق عليه قائلاً: “إنّ الهجوم على حقنا في التصويت والقدرة على اختيار ممثلينا متجذر في الكونفدرالية”.

وتابع: “إنه حرمان متعمد. لن أتوقف عن مطالبة من هم في السلطة بأن يفعلوا الحق من أجل الناس”، مضيفاً “نحتاج خرائط عادلة”.

وكان مرشح ولاية لويزيانا، نشر في وقت سابق من الشهر الماضي، شريطاً مصوراً وهو يدخن الحشيش علناً.