صحيفة المرصد: كشف أصدقاء مقربون من دوق ساسكس، عن قلق العائلة الملكية من المذكرات التي حصل مقابلها الأمير البريطاني هاري، على 14.7 مليون جنيه إسترليني.

وقال كاتب المذكرات جي آر مورينجر: إنها ستكون كشف حساب لجميع المغامرات، والخسائر ودروس الحياة التي عاشها الأمير هاري مع عائلته، والتي ساهمت في تكوين شخصيته الحالية.

ولفت أصدقاؤه من أن هذه الأسرار ستكشف عن مشاعره الحقيقية تجاه زوجة والده كاميلا، دوقة كورنوال، ومن المرجح أن “يهز النظام الملكي حتى النخاع”، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأفصح صديق مقرب من دوق ساسكس للصحيفة أن علاقة هاري بكاميلا ما زالت علاقة فاترة، مستدركًا: على الرغم من أن العلاقة بينهما كانت متوترة في البداية ثم استقرت، إلا أنها استقرت فقط من أجل إظهار وحدة العائلة الملكية أمام العالم، وليس لأن العلاقة بينهما أصبحت جيدة، مؤكداً أن “هاري وويليام لم يكونا يوماً قريبين من كاميلا، وليسا قريبين منها الآن أيضاً”.

ووفقًا لما نشرته صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن أفراد العائلة الملكية وقعوا في صدمة عندما اكتشفوا أن الأمير هاري كتب مذكراته في السر لمدة عام كامل. كما شعروا بالقلق من تصريحات أصدقائه لوسائل الإعلام، حيث كشف أحدهم: “إذا كانت العائلة الملكية تعتقد أن هاري أصبح شخصاً ليناً، فلينتظروا حتى تُنشر مذكراته”.

من جانبه، قال مصدر مقرب من الأمير هاري إن صمته الأخير “يعبّر عن الكثير”.