صحيفة المرصد- وام: تبادل الجانبان التركي والإماراتي عددًا من اتفاقات التعاون ومذكرات التفاهم والبروتوكولات وقعتها عدة جهات في البلدين، أثناء زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للإمارات.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأردوغان حضرا تبادل تلك الاتفاقيات.

وأوضحت الوكالة أن ما تم توقيعه يهدف إلى تعزيز التعاون وتوسيع الشراكات بين البلدين، وتشمل مجالات الاستثمار والصحة والزراعة إلى جانب النقل والصناعات والتقنيات المتقدمة والعمل المناخي إضافة إلى الثقافة والشباب وغيرها.

وتضمنت الاتفاقيات والمذكرات التي تبادلها الجانبان خلال مراسم أقيمت في في أبوظبي التالي:

1 ـ مذكرة تفاهم بين حكومتي البلدين في مجالات الصحة والعلوم الطبية.

2 ـ مذكرة تفاهم في مجال الصناعات والتقنيات المتقدمة.

3 ـ مذكرة تفاهم بشأن العمل المناخي.

4 ـ مذكرة تفاهم في المجال الثقافي.

5 ـ بيان مشترك بشأن النية في البدء باتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة بين دولة الإمارات والجمهورية التركية.

6 ـ مذكرة تفاهم في المجالات الزراعية.

7 ـ مذكرة تفاهم في مجالات النقل البري والبحري.

8 ـ مذكرة تفاهم في مجال الشباب.

9 ـ مذكرة تفاهم بشأن إدارة الأزمات والكوارث.

10 ـ مذكرة تفاهم في مجال الأرصاد الجوية.

11 ـ بروتوكول تعاون في مجال الإعلام.

12 ـ خطاب نوايا بشأن التعاون في الصناعات الدفاعية.

13 ـ بروتوكول تعاون بين الأرشيف والمكتبة الوطنية في الإمارات، ومديرية أرشيف جمهورية تركيا التابعة لرئاسة الجمهورية.