صحيفة المرصد: كشف أمين محافظة جدة، صالح التركي، عن الهدف من وراء عمليات الإزالة لعشوائيات جدة.

وقال التركي عبر برنامج “في الصورة” على قناة “خليجية”، إن البعد الأمني هو الأساس بالاستعجال، مشيرا إلى أن السعودية تحارب اليوم من دول الجوار بالمخدرات والجريمة وبالتالي فالبعد الأمني له دور كبير.

وتساءل التركي كيف تطور مدينة جدة وتجعلها من أهم 100 مدينة في العالم بهذا الشكل المزري الذي عليه؟، مبينا أنه عندما بدأ في الأمانة ألقى كلمة بحضور الأمير خالد الفيصل وقال وقتها: “هذه المدينة كانت لابسة ثوب جميل هذا الثوب مرقع والرقع صارت هي الطاغية عليه”.

وأكد أمين جدة أن العشوائية باتت مسيطرة على هذه الأحياء. وبسؤاله هل يوجد حل غير الإزالة؟ أوضح أنه تأسست شركة جدة للتطوير العمراني بأمر سامي وكان هدفها الأساسي تطوير الأحياء العشوائية وأخذت حيين ” الرويس وقصر خزامى” لكن العملية فشلت فشل، موضحا أنه لا يوجد حل إلا إزالة شاملة.