تؤكد الأبحاث أن المواظبة على تناول أنواع معينة من العصائر الطبيعية المتوازنة يمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها يوميا. كما يشدد الأطباء على أهمية حصول الجسم على كميات متنوعة من الفيتامينات والعناصر المغذية بشكل يومي مع التقدم في العمر، لمواكبة التغيرات الكبيرة التي يمر بها الجسم، كما نقل موقع «Eat This Not That».

ولهذا يشير أطباء التغذية إلى أن المشروب الأفضل لإبطاء شيخوخة الأعضاء الداخلية للجسم هو المشروب الذي يتكون في الأساس من الخضراوات، مع إضافة بعض المكونات ذات نسبة مرتفعة من السكر مقل التفاح أو الكمثرى للحصول على الألياف والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم. وينصح أخصائيو التغذية باختيار الفواكة الكاملة أو الخضراوات الطازجة لاستخدامها في العصائر، مع إضافة بعض الدهون الصحية الموجودة في زيوت مثل زيت الزيتون أو المكسرات.

ويعد المزيج الأفضل على الإطلاق هو المشروب الذي يحتوي على الورقيات الخضراء أو السبانخ أو اللفت أو الخيار، وجميعها تحتوي على نسب مرتفعة من الألياف ومضادات الأكسدة، كما أنها تساعد على ترطيب الجسم من الداخل. كما يحتوي هذا المزيج على فيتامينات إيه وسي، التي تساعد على إنتاج مادة الكولاجيم بشكل طبيعي ويساعد في تعزيز نمو الشعر وتحسين مظهر البشرة والأظافر. وإضافة اللفت إلى مزيج العصير يساعد في تحسين صحة القلب. إذ وجدت دراسة منشورة في دورية «Biomedical and Environmental Sciences»، أن شرب نصف كوب يوميا من عصير اللفت لمدة 12 أسبوع ساهم في تخفيض نسبة الكوليسترول الضار بشكل ملحوظ، وزيادة نسبة الكوليسترول الجيد، المفيد للقلب.

المصدر: صحيفة عاجل.